٨ خطوات لمساعدة طفلك في التغلب على مخاوفه

رسمة وجه خائف
“Phobia” by Failed Experiments With A Plastic Camera is licensed with CC BY 2.0

المخاوف جزء طبيعي من مرحلة الطفولة حتى يتعلم الطفل التغلب عليها. لكن أطفال افتا قد تكون لديهم مخاوف أكثر من غيرهم. فقد يقلق من الفشل في المدرسة، أو عدم ملاءمته مع الأطفال الآخرين، أو عن المشاكل المتعلقة بحالته. كما قد يواجه أطفال افتا صعوبات في التغلب على مخاوفهم ويحتاجون إلى الدعم للقيام بذلك. وهناك الكثير من الممكن عمله لمساعدتهم.

كن مستمعاً جيداً. اسأل طفلك عما يشعر به بالضبط، وصغْ مشاعره في كلمات تجعلها أكثر قابلية للفهم والتعامل معها.

أخذ مخاوف الطفل على محمل الجد. فالاستسخاف بمخاوف الطفل سوف يجعله متردداً في التعبيد لك عن مخاوفه فيما بعد.

لا تدع طفلك يتجنب مخاوفه فقط. قد يبدو ذلك أمراً بسيطاً، لكن ذلك فقط يعزز خوف الطفل أكثر واعتقاده أنه لا يمكنه السيطرة عليها.

أرسل له رسالة مفادها أنه يستطيع التغلب على خوفه. أخبره أنه لا بأس من أن يكون خائفاً. وأنه سيتجاوز ذلك وأنه ستساعده في تخلصه من مخاوفه.

اسأل طفلك عن مالذي يمكنه أن يكون مساعداً لع في تجاوز مخاوفه. مثلاً إذا كان الطفل متخوفاً من حضور حفلة ما، اطرح معه بعض الأفكار التي من الممكن أن تساعده، كأن يذهب مع مجموعة من أصدقائه.

ساعد طفلك على اتخاذ خطوات صغيرة كالبدء في إلقاء كلمة أمامك، ثم أمام إخوته والأقارب، حتى يكتسب الثقة للإبقاء أمام جمهور أكبر.

وضع خطط للطوارئ. القيام بعصف ذهني لإيجاد حلول للمشاكل الطارئة، مثلاً لو ضعت أثناء الرحلة المدرسية سوف أراسل أو أتصل بمعلمي.

أخبر طفلك أنك فخور به. ذلك سوف يساعده عندما يواجه شيئاً يخاف منه، بحيث يكتسب الثقة اللازمة للتعامل مع هذا الأمر.

إعداد: ساره العنزي