«مرشد أفتا» ساهم في تغيير النظرة السلبية عن اضطراب فرط الحركة

تختتم اليوم فعاليات برنامج “إعداد القادة الأطباء” الذي تنظمه جمعية “افتا” لاضطراب الحركة وتشتت الانتباه لدى الأطفال بالشراكة مع الجمعية الأمريكية لطب الأطفال، وهو برنامج لتدريب أطباء الأطفال لتولي القيادة في رفع مستوى الخدمات الصحية في مختلف المراكز الصحية في المملكة، خاصةً التي تتعامل مع الأطفال.

واشتمل البرنامج على مجموعة من ورش العمل، واتسمت بالتفاعلية والنقاش الموضوعي، كما شملت العلاج السلوكي للمصاب، وطرق التعامل معه.

ونظمت الجمعية ورش عمل للشباب ضمن برنامج “مرشد افتا الطلابي”؛ وهو برنامج يسعى إلى تكوين جيل من الشباب القادر على رفع الوعي باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه بين أفراد المجتمع والحد من النظرة السلبية لذوي افتا، ويكّون “مرشد افتا” روابط بشرية مع كافة فئات المجتمع لدعم المصابين ومساندتهم، وذلك من خلال تقديم شرح وافٍ عن الاضطراب للمعلمين وأولياء الأمور والأصدقاء.

وقالت “د.سعاد يماني -استشارية مخ وأعصاب بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض رئيسة جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه- “تم حصر المشاركة في البرنامج على فئة الشباب؛ لأنهم هم الجزء الأكبر في المجتمع، وتأثيرهم كبير وقوي في التغيير نحو الأفضل، كما أنّهم فئة نشيطة ولديها الكثير من الطموحات، ويمكنهم ابتكار أساليب جديدة، وطرق فعالة لتأدية الرسالة السامية والتي تسعى الجمعية لإيصالها إلى كافة افراد المجتمع، ويمكن لطلاب وطالبات الجامعات بكافة التخصصات الانضمام للبرنامج”.

وبيّنت “د.سعاد” أنّ البرنامج يلعب دوراً مهماً في نهج مشروع عبقري، وتحقيق أهدافه والتي من أهمها رفع الوعي لكل من له احتكاك مباشر وغير مباشر، ويمكن أن يؤثر على ذوي أفتا، وأنّ المعلومات والمهارات المكتسبة من البرنامج ستسمح للمشاركين بتطوير وبناء ثقافة عن الاضطراب، وسيتمكن هؤلاء المشاركون من نشر الوعي بين أقرانهم، كما سيساهمون بدورهم أيضاً في تمرير المعلومة عن الاضطراب، وبهذا سيؤثر البرنامج على أكبر شريحة ممكنة من أفراد المجتمع.

المصدر: جريدة الرياض

  

Updated: 27 يناير 2014 by