عضوات جمعية « افتا » يبحثن نشر الوعي بين المجتمع لمصابي فرط الحركة

12 أكتوبر 2012

    نظمت جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه “افتا” مساء الأربعاء الماضي اللقاء السنوي لعضوات الجمعية في مزرعة “المغترة”، بحضور عدد من صاحبات السمو الملكي الأميرات وعضوات الجمعية.

ويهدف اللقاء إلى تعريف العضوات بما تم خلال أربع سنوات من إنجازات وأنشطة لدعم ذوي “افتا” حول رفع مستوى الحياة للمصابين بالاضطراب، ونشر الوعي بين افرد المجتمع، وتحقيق رؤية الجمعية في الوقوف مع ذوي “افتا” وتوجههم نحو الإبداع.

وقدمت “د.سعاد يماني” -رئيسة الجمعية- خلال اللقاء عرضاً مفصلاً عن أنشطة الجمعية وبرامجها وفعاليتها، التي كان من أهمها المؤتمرات وبرامج التدريب منها برنامج تدريب القيادة للأطباء، ومرشد “افتا”، وورش ودورات الأهالي، وتدريب طلاب الجامعات، والحملات التوعوية في المراكز التجارية، والمدارس، والجامعات، بالاضافة إلى المهرجانات كما استعرضت المشروعات المستقبلية، وشكرت الرعاة والداعمين.

وكرمت “د.سعاد” المتطوعات بشهادات تقديرية، كما شكرت الجميع على حضور للقاء، متمنية مزيداً من العمل لاجل ذوي “افتا”.

وأشارت صاحبة السمو الأميرة “نوف بنت محمد بن عبدالله” -نائبة رئيسة الجمعية- إلى أنّ جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه استطاعت على الرغم من عمرها القصير الذي يقدر بأربع سنوات أن تقدم انجازات على مستوى العالم من خلال المؤتمر العالمي الذي عقدته الجمعية وكان له دور كبير في نقل الخبرات وتدريب الأطباء، و تعريف المجتمع بذوي “افتا”، ومد جسور الشركة في مجال التدريب للأطباء والعاملين مع هذه الفئة.

وأضافت سموها: “وعلى المستوى المحلي قطعت الجمعية خلال مسيرة أربع سنوات شوطاً كبيراً في تدريب الأهالي والأطباء من خلال الدورات التدريبية من أجل مساعدة ذوي “افتا” وتوجههم ليصبحوا مبدعين”.

وقدمت سموها الشكر للدكتورة سعاد يماني والعاملين في الجمعية، مثنيةً على جهود المتطوعات في رفع مستوى الوعي لدى أبناء المجتمع.

المصدر: جريدة الرياض