بنك الرياض يرعى حملة جمعية افتا التوعوية

30 سبتمبر 2013

بمناسبة الشهر التوعوي العالمي لفرط الحركة وتشتت الانتباه، رعى بنك الرياض عبر قنوات تواصله الاجتماعية، ومواقعه الإلكترونية، إطلاق الحملة التوعوية لجمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (افتا)، التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع وزارة الصحة. وتهدف الحملة إلى التركيز على نشر التوعية عن المرض، وعلاج الاضطراب، والطرق السليمة للتعامل معه. وتسعى الجمعية إلى رفع مستوى الحياة للمصابين بافتا، من خلال رفع الوعي، وتحسين الخدمات المقدمة لهم، عن طريق دعم الأهالي والمختصين بورش العمل والمؤتمرات، وتوفير الجهات الداعمة والمقدمة للخدمات التي تنقصهم.وأوضح محمد عبدالعزيز الربيعة المشرف على إدارة خدمة المجتمع ببنك الرياض، أن مشاركة البنك في دعم هذه الحملة تأتي في إطار حرصه والتزامه بالمسؤولية التي يستشعرها تجاه كافة أفراد المجتمع، مشيراً إلى أهمية تضافر الجهود لدعم هذه الفئة التي تعاني من اضطراب الحركة وتشتت الانتباه، الذي يصيب 15 % من أطفال المملكة العربية السعودية (وفقاً لإحصاءات جمعية افتا) ويؤدي في حال عدم تشخيصه وعلاجه إلى آثار سلبية، كالجريمة والإدمان والحوادث، مما يجعلهم أعضاء غير فاعلين في المجتمع. منوهاً إلى أن بنك الرياض حريص على المساهمة في الحملات التوعوية المختلفة، كما سبق له أن ساهم في رعاية الكثير من البرامج التوعوية الصحية والبيئية.

المصدر: جريدة الجزيرة