الجمعية السعودية للاضطراب تفتتح معرضها التوعوي في جامعة الملك سعود

28 أكتوبر 2017

«الجزيرة» – جواهر الدهيم:

افتتحت صاحبة السمو الأميرة نوف بنت محمد بن عبدالله رئيسة مجلس الجمعية السعودية للاضطراب وفرط الحركة وتشتت الانتباه (إشراق) المعرض التثقيفي التوعوي للجمعية في المدينة الجامعية للطالبات بجامعة الملك سعود صباح اليوم، بحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات ووكيلات الجامعة.

وقد قصت سموها الشريط إيذانًا بافتتاح المعرض.

وتجولت سموها والحضور بالمعرض، واستمعت إلى شرح تعريفي عن كل ركن يتحدث عن فرط الحركة وتشتت الانتباه من ناحية التشخيص، وكيفية التعامل معهم وتعليمهم، والأغذية التي تساعد على زيادة النشاط لديهم.

واشتمل المعرض على أكثر من 17 ركنًا، شاركت فيها كلية الطب والصيدلة وبعض المراكز والعيادات التخصصية بجانب أركان الجمعية.

وصرَّحت سمو الأميرة نوف بنت محمد بن عبدالله رئيسة مجلس الجمعية السعودية للاضطراب وفرط الحركة وتشتت الانتباه (إشراق) بأن المعرض يتميز بالشمولية التوعوية في أركانه كافة، بجانب الاهتمام الكبير بالتنظيم، والحرص على نشر التوعية بين الطالبات، ومشاركتهن فيه.

وهذا ما عودتنا عليه الجامعة من خلال مبادرتها الاجتماعية.

وأشكر إدارة الجامعة ووكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة إيناس وجميع المشاركات في المعرض على جهودهن مع الجمعية من أجل نشر التوعية.

كما عبَّرت سمو الأميرة أريج بنت سلطان بن محمد عضو مجلس إدارة جمعية (إشراق) عن شكرها للجامعة، وقالت: أشكر جامعة الملك سعود على التفاعل مع الجمعية.

ومما أبهرني في المعرض أنه يتحدث عن قضية مهمة.

وقد شعرت بالسعادة والفخر ببنات الوطن وما وصلن إليه من وعي وثقافة. وهذا يبشر بمستقبل واعد وواعٍ للأجيال المقبلة – إن شاء الله -.

 

 

كما أهيب بالأهالي لدعم أبنائهم الذين يعانون فرط الحركة وتشتت الانتباه، والسعي في علاجهم وتوجيههم؛ ليصبحوا مبدعين. وأوضحت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة إيناس سليمان العيسى أن هذا المعرض – والحمد لله – يأتي امتدادًا لدعم الأنشطة التوعوية بالاضطرابات التي يمكن معالجتها.

وأضافت العيسى: إن معظم الأركان من إعداد الطالبات في تخصصات كلية الطب وكلية الصيدلة، وغيرهما، كل في مجال تخصصه؛ فالعمل تكاملي.

وأشارت الدكتورة البروفيسورة فاطمة عبدالرحمن الحيدر وكيلة كلية الطب للطالبات بجامعة الملك سعود إلى أن هذه أول مشاركة لكلية الطب في معرض (افتا).

وقد حاولنا من خلال المشاركة توضيح الفرق بين الحركة الطبيعية وفرط الحركة وتشتت الانتباه مركزين على المفهوم المرض وتعريفه، والتشخيص، والتعديل السلوكي، وكيفية تعامل الأم، إضافة إلى عرض بعض الألعاب، وبروشور (أنا لست شقيًّا يا ماما)؛ فهم فعلاً ليسو أشقياء، ولكن يحتاجون إلى تعديل سلوك؛ ليصبحوا مشاهير.

وتؤكد مساعد وكيلة الشؤون الإدارية وضحى مبارك العتيبي أن ذوي فرط الحركة وتشتت الانتباه ليسوا أشقياء؛ فهم أذكياء ولكن عدم تركيزهم طغى على هذا الذكاء؛ فتشتت.

وبمحاولة تعديل سلوكهم يتجاوب بعضهم؛ ويصبحون مشاهير بإذن الله.

وتضيف رئيس المشاركة المجتمعية الحواس بأن معرض إشراق للتوعية بفرط الحركة وتشتت الانتباه يشارك فيه 7 جهات تابعة لجمعية إشراق و10 جهات تابعة للجامعة؛ وذلك من أجل التوعيوالتعريف بالجمعية والاضطراب.. وهذا جزء من الشراكة المجتمعية.