استضافة جمعية افتا في جامعة الأميرة نورة

    زار عدد من طالبات كلية التصاميم والفنون قسم التصميم الجرافيكي والوسائط الرقمية بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن مبنى التلفزيون السعودي.

وتأتي هذه الزيارة لدعم طالبات الجامعة، ولفتح آفاق أكبر للإبداع والتطوير ، وربط المادة العلمية بأرض الواقع فرؤية العمل على الواقع له دوره في ترسيخ المادة العلمية .

وهدفت الزيارة الى التعرف على أنظمة وأجهزة الإضاءة المستخدمة في الإستديوهات السعودية وكيفية ضبطها لإنتاج وتصوير المقابلات ، والتعرف على آلية عمل الإنتاج التلفزيوني . خلال الزيارة اطلعت الطالبات على أقسام المبنى الذي شمل قسم المكتبة الفنية، وقسم الإنتاج وقسم التحرير والجرافيك ديزاين الذي يعنى بتصميم الشعارات والتعرف على البرامج المستخدمة في التصميم. إلى جانب ذلك استضافت الكلية جمعية زهرة لسرطان الثدي، الذي يهدف الى التوعية الصحية والثقافية لأهمية الفحص المبكر لهذا المرض.

خلال ذلك ألقت الأستاذة أريج النجار محاضرة تثقيفية عن سرطان الثدي تضمنت تاريخ سرطان الثدي والعوامل المسببة له ،وأهمية الفحص الدوري للوقاية من المرض والأجهزة المخبرية المستخدمة في العلاج المبكر وإظهار بعض الإحصائيات للمصابات بالمملكة ومقارنتها بدول أخرى.

إضافة الى ورشة عمل مصغرة لشرح كيفية الفحص الذاتي لسرطان الثدي من خلال بعض المجسمات التي قدمتها جمعية زهرة لسرطان الثدي. الى ذلك استضافت اللجنة البيئية الصحية لقسم الكيمياء بكلية العلوم (جمعية اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه افتا).

وقامت العضوات من الجمعية بإعطاء معلومات مفصلة عن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه شمل التعريف به واعراضه والمشاكل التي يواجهها المريض،إضافة الى المشاكل التي تواجه اهله واصدقاءه ومعلميه، إلى جانب العلاج الذي يلقاه المريض وهو خليط من دوائي وسلوكي وتربوي. وقامت الجمعية بعرض لمبيعاتها والتي يعود ريعها لصالح الجمعية الخيرية ،وفي نهاية اللقاء تم اعطاء الطالبات نبذة عن كيفية التطوع بهذه البرامج. إضافة الى ذلك أقامت كلية العلوم بالجامعة يوماً مفتوحاً للطالبات الذي تنوعت فيه مشاركات الاقسام في فعاليات هذا اليوم، حيث ابتدأ بفعالية رياضية مميزة اشرف عليها قسم الكيمياء وهي اقامة مارثون المشي السريع في الساحات الخارجية للكلية ،الى جانب برنامج ريادة الاعمال تحت عنوان ( متجري الصغير ) ، ومتجر تراثي بعنوان ( دكان زمان )، إضافة الى ركن متخصص للتوجيه النفسي والسلوكي تحت عنوان ( ركن السعادة ) من تنظيم واعداد الطالبات. وشكرت عميدة الكلية أ.د. فدوى أبو مريفة القائمات والمنظمات لأنشطة اليوم المفتوح وكل الانشطة الذي من شأنه بث الروح الجميلة في أجواء الكلية وكسر روتين اليوم الدراسي المعتاد.

من جهة أخرى أقامت كلية العلوم ممثلة في لجنة التوعية الدينية حملة أذكاري وحملة بأخلاقي ارتقي.

وتحدثت الدكتورة ندى الفريان عن فضل الذكر من خلال الآيات والأحاديث النبوية ، وبينت أن الذكر الحقيقي هو الذي يجعل صاحبه في حصن حصين من مكائد الشيطان.

  

Updated: 27 يناير 2014 by