«استشاري» يحذر من ارتفاع أعداد مصابي فرط الحركة وتشتت الانتباه

11 ديسمبر 2014

د. حسين الشمراني

د. حسين الشمراني

أوضح الدكتور حسين بن عبدالرحمن الشمراني استشاري النمو والسلوك بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، في حديثه ل ” الرياض” أن الدراسات العلمية تشير إلى ارتفاع ملحوظ في نسبة الأطفال المصابين بمرض فرط الحركة وتشتت الانتباه، مبيناً أن نسبة الإصابة كانت في السابق من 3% إلى 7%، بينما تشير الدراسات الحديثة إلى أن النسبة تصل إلى 9.5% بين الأطفال في المرحلة العمرية من 4-17 سنة عالمياً، ولفت الشمراني إلى تفاوت نسبة الانتشار في المملكة، حيث بلغت نسبة الأطفال المراجعين في العيادة النفسية بمستشفى الملك خالد الجامعي بالرياض 12.6% من المراجعين، فيما بلغت عينة الدراسة التي أجرتها كلية الطب في الدمام على 1287 طالباً أن نسبة انتشار الاضطراب المركب 16.7%، نسبة نقص الانتباه منفرداً 16.5%، ونسبة فرط الحركة والاندفاعية 12.6%، ودعا في الوقت ذاته إلى أهمية تشخيص المصابين في وقت مبكر لتقديم الدعم والعلاج المناسب لهم للتغلب على معاناتهم، منوها بان الكثير منهم يواجهون التأنيب والعقاب المتكرر على سلوكياتهم وحركتهم الزائدة؛ كما أنهم معرضون أكثر من غيرهم للإصابات والحوادث المختلفة، وقد تتكون عنهم صورة الأطفال الأشقياء المشاغبين الذي لا يرغب أحد بوجودهم، ما قد يؤثر سلباً على نفسياتهم ويشعرهم بالدونية والنقص، وأضاف الشمراني أنهم يواجهون مشكلة عدم القدرة على التركيز لفترة كافية مع فرط الحركة يمنعهم من الجلوس في الصف الدراسي كأقرانهم ما يؤدي إلى تدني مستوى تحصيلهم الأكاديمي وقد يواجهون الرسوب، كما يجدون صعوبة في اتباع الأنظمة، وتمتد المشاكل عندهم لتشمل الحياة العملية والزوجية.

الرياض – سلطان العثمان