“إشراق” تقيم برنامجاً توعوياً بالتعاون مع وزارتي التعليم والصحة

5 مارس 2018

نظمت الجمعية السعودية لاضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه “إشراق” مع وزارة التعليم ووزارة الصحة برنامجاً توعوياً عن ADHD على مستوى المملكة، حيث شارك اللقاء إدارات الشؤون الصحية المدرسية في كافة مناطق المملكة والتي بلغ عددها تسعين إدارة.

وقد امتد البرنامج ليومين حيث خصص اليوم الأول لتقديم برنامج توعوي موجه للممارسين الصحيين من منسوبي وزارة الصحة، قام بتقديمه المستشار الطبي لجمعية إشراق الدكتور تركي بن حمود البطي، تناول فيه موضوع التشخيص والتعريف بالمقياس، وطريقة التقييم الشامل والتعريف بالعلاج وخدمة التربية الخاصة لفئة اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، كما خصص اليوم الثاني من البرنامج للتربويين من منسوبي وزارة التعليم، شارك فيه الأستاذ حسين الحسين والأستاذة دينا العلمي والدكتورة أروى أخضر من خلال ورقة عمل بعنوان (استراتيجيات وزارة التعليم في تقديم الخدمات التربوية لذوي فرط الحركة وتشتت الانتباه)، ثم قدم الدكتور سامي السقا ورقة عمل بعنوان (التدخل المبكر).

وصرحت رئيسة مجلس إدارة الجمعية السعودية لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه سمو الأميرة نوف بنت محمد بن عبدالله آل سعود، أن البرنامج تم تنفيذه انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية في الجمعية، بالتعاون مع عدد من المختصين، كالمستشار الطبي للجمعية الدكتور تركي البطي استشاري الطب النفسي للأطفال واليافعين والمتخصص في التدخل المبكر لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، والدكتور سامي السقا المشرف العام على مركز تميز الذي تجمعنا بهم شراكة تعاون فهم من الجهات الرائدة في التدريب والإشراف التربوي فلهم جزيل الشكر على ما بذلوه لتحقيق أهداف الجمعية والشكر موصول لكافة من شارك في نجاح هذا البرنامج.

وذكرت الأميرة نوف بنت محمد أن جمعية إشراق هي الجمعية المتخصصة في هذا الجانب وعلى استعداد تام لتقديم الدعم والمساندة للجهات التي ترغب بالتعاون بما يحقق الوعي لهذا الجانب المهم، كما أن الجمعية تقدم من خلال المختصين لديها الدعم والمشورة لتحقيق أهداف الجمعية وللتعريف بهذا الجانب الذي يجهله الكثير من الأسر.

كما نوه مدير عام الإدارة العامة للصحة المدرسية بوزارة الصحة د.محمود نحاس إلى أن هذا البرنامج التوعوي ثمرة للتعاون ونتاج لعمل مشترك بين كل من الإدارة العامة للصحة المدرسية والإدارة العامة للشؤون الصحية المدرسية وجمعية إشراق، وقد أثنى على مشاركة الجمعية بالمتحدثين الذين أثروا اللقاء واستقبلوا مشاركات واستفسارات الحضور من كافة مديريات الشؤون الصحية وإدارة التعليم في المناطق و المحافظات.