“أفتا” تخطط لحملة توعوية بـ”فرط الحركة” تستمر 3 سنوات

تسعى جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه “أفتا” إلى تدشين حملة توعوية وطنية تستمر لمدة ثلاث سنوات، وإنشاء فرع للجمعية في المنطقة الشرقية، وتشجيع ودعم إنشاء عيادات متخصصة للتشخيص والعلاج، وتقديم التوصيات اللازمة للأهل والمدرسة.
كما تهدف إلى الاستمرار في تنظيم ورش عمل متخصصة للأطباء وللتربويين والأهالي، ونشر الوعي بين الأسر وأفراد المجتمع، والتعريف بالطرق السليمة للتعامل مع المصابين، والتعاون مع وزارة الصحة لتشخيص وعلاج الاضطراب، وإنشاء مراكز وعيادات تخصصية شاملة.
 بالإضافة إلى عقد مؤتمرات وندوات محلية وإقليمية لمناقشة إجهاد ونتائج هذا الاضطراب على الأسرة والمجتمع، والاطلاع على أحدث الطرق في العلاج، وتشجيع البحوث العلمية المتخصصة من أجل توحيد وتقنين المقاييس المستعملة في التشخيص والمتابعة.
وتعليم وتدريب الكوادر البشرية، بالتعاون مع وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي، وإدراج موضوعات مكثّفة عن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه في المعاهد وكليات إعداد المعلمين؛ لتأهيلهم للتعامل مع هذه الفئة.
وتجتهد الجمعية لتقديم أفضل الخدمات البحثية والعلاجية للمصابين، ورفع مستوى حياتهم، والارتقاء بوعيهم، وإعداد قاعدة معلومات عن المختصين وذوي الخبرات في مجال تشخيص وعلاج الاضطراب والتشتت، وتقديم خدمات استشارية بالتعاون مع الجهات المختصة من أجل تهيئة المناخ المدرسي والعائلي، وترجمة بعض الكتب الأجنبية وقصص الأطفال المخصصة للمصابين بالاضطراب والتشتت.
  

Updated: 28 يناير 2014 by