“آفتا” تطلق مشروع كفالة “عبقري” لرعاية أطفال “فرط الحركة”

أطلقت جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ”آفتا” مشروع كفالة ”عبقري” الذي يمكن الراغبين من الإسهام في علاج المصابين بالاضطراب عن طريق الكفالة الكاملة أو الجزئية. ذكرت ذلك الدكتورة سعاد يماني استشارية المخ والأعصاب رئيسة الجمعية، وذلك خلال كلمتها التي ألقتها في فعالية اجتماعية أقامتها جمعية ”آفتا” أمس الأول تحت عنوان ”ليلة حجازية في ربوع نجد”، برعاية الأميرة سارة الفيصل، وبحضور الأميرة عادلة بنت عبد الله، والأميرة موضي بنت خالد بن عبد العزيز، وذلك في بيت آل عمران في الرياض.
وأوضحت الدكتورة يماني أن مشروع كفالة ”عبقري” سيمكن الراغبين بالإسهام في علاج المصابين بالاضطراب عن طريق الكفالة الكاملة بسداد كامل رسوم العلاج أو الكفالة الجزئية، والإسهام في تسديد التكاليف بالسداد جزئيا كل شهر، وتمكن هذه الكفالة المصاب غير القادر من تحمل تكاليف العلاج بأن يتم تشخيصه من قبل الأطباء وعلاجه. وبينت استشارية المخ والأعصاب أن الجمعية تهدف من فعالياتها لتوعية المجتمع بالاضطراب، مؤكدة أن ”آفتا” مستعدة للتعاون مع الجميع بما يضمن إيصال الرسالة السامية التي تسعى لنشرها بين أفراد المجتمع عن الاضطراب.
واستعرضت الدكتورة يماني أرقاماً وإحصائيات عن الإصابة بالاضطراب في المملكة التي تعد أكثر ارتفاعا من ذوي الاحتياجات الأخرى، ومدى خطورة ارتفاع هذه النسبة؛ لما يتبعها من خسائر مادية وبشرية إذا لم يتم احتواؤهم ومنحهم العلاج اللازم.
وشهدت الفعالية عرضا للعادات والتقاليد الحجازية، والمأكولات والأزياء التي اشتهرت بها المنطقة الغربية، إضافة إلى سوق ومتحف شعبي تم فيها بيع التحف والمصنوعات اليدوية التي ترمز إلى الحجاز.
  

Updated: 30 نوفمبر 2013 by Jeremy Varnham