٤ وسائل لتصبح والد أفضل : تربية أطفال ذوي افتا

نصيحة خبير أسلوب تربية أطفالكم ذوي افتا – تشكيل روابط قوية وأن تصبح مدرب حياة إيجابي

القراءة لطفلك هي طريقة رائعة لخلق روابط .

[well type=”well-sm”]

لا تنسى أبداً أن طفلك لديه افتا

العديد من الأهالي يبدو أنهم ينسوا أن أطفال افتا هم مختلفين عن بقية الأولاد .

مهما كانت الخطة العلاجية فعالة ، الطفل حتماً سيتصرف بطرق تفاجئ الآخرين . ابقي ذلك في بالك في المرة المقبلة عندما تكون على وشك أن تناديه كسول أو فوضوي . طفلك يحتاج صبرك ، رغبتك في أن تبتكر استراتيجيات تعاونية ، ومسامحتك .

[/well]

تربية أطفال ذوي افتا تجلب تقلبات صعوداً وهبوطاً أكثر من المركبة الدوارة .

في أحد الأيام تكون سعيد بإبداع طفلك ، واليوم التالي أنت قلق بخصوص انعزاله الاجتماعي و ومشاكله الانضباطية في المدرسة . أنت تقوم بعمل كل شيء تستطيع أن تفكر فيه لتساعد ابنك أو ابنتك ، ولكنك تتسأل إذا يمكنك أن تفعل أكثر .

ماذا الذي تحتاجه لتكون والد جيد أو حتى رائع لطفل افتا (نوع تشتت الانتباه) ؟ كيف يمكنك أن تخلق بيئة تساعد طفلك والمميز الرائع ليتخطى العقبات في مساره ؟

اسمحوا لي أن اقترح أربع استراتيجيات :

شكل روابط :

حالما قمت بتقديم الرعاية من حيث سلامة وتغذية طفلك ، وظيفتك الأولى كمربي هي أن تساعده في الإحساس بالارتباط . أعني بذلك خلق بيئة حيث يشعر أنه جزء من شيء كبير ودافئ ومحب للخير . أن تقرأ لطفلك هي وسيلة رائعة لخلق روابط. مشاركة قصة ما قبل النوم كل مساء (والقيام بقليل من الاحتضان خلال العملية) يسمح لك بخلق وقت خاص وهادئ معاً ، وأيضاً بالطبع إنها طريقة رائعة لبناء مفردات طفلك .

لا تفترض أنه عليك أن تتخلى عن هذه العادة عندما يقرأ ولدك لوحده . يمكنك أن تستمر به أيضاً في مرحلة المراهقة .

كيف أيضاً يمكنك خلق روابط ؟ فكر في إحضار حيوان أليف للعائلة . وشجع التواصل بين طفلك وبين العائلة الممتدة . الزيارات أو الاتصالات المتكررة من الأقارب ينشر شبكة من الدفء والعناية حول طفلك . واحد من الدراسات البحثية المفضلة لدي بينت أن المتنبئ الأفضل الوحيد للسعادة في مرحلة الرشد هي ما إذا كان الشخص قد شارك بشكل اعتيادي وجبات العشاء العائلية بينما هو يكبر .

إبقى إيجابي :

إنه من السهل للوالدين أن يركزوا فقط على المشاكل المصاحبة لافتا (نوع تشتت لانتباه) . الأطفال ذوي افتا يضيعون الأشياء . نعم ، هم عادة ينسون تسليم واجباتهم . نعم ، هم يحبطون بسهولة . ولكن الاستمرارية في الضغط على وتر قصور طفلك فقط سيقلل من ثقته في نفسه و تفائله .

حاول التركيز على الإيجابي كنوع من التغيير . ما هو الشيء الذي يفعله ولدك جيداً ؟ ما هي القوى المخفية أو الشبه مخفية لدى ابنتك ؟ واحدة من الأمهات أعرفها كانت تقول أن ابنتها ذات افتا كان لديها صعوبة في رؤية السمك في حوض الأسماك في مكتب الطبيب ، لأنها كانت مفتونة ببيض السمك الصغير المتشبث على واحدة من النباتات المائية . حسناً ، تلك البنت تأمل حاليا في أن تستخدم قدرتها لرؤية الغير اعتيادي لتطلق مسيرتها العملية في تصميم الأزياء .

أصبح مدرب :

مساعدة طفلك في النمو نحو شخص بالغ ناجح وسعيد يتضمن أكثر من إعطائه دوائه كل يوم . إنها تعني مساعدته أن يجد النجاح والثقة في علاقات وأنشطة هو يستمتع بها . الأدوية يمكن أن تكون وسيلة تساعده في وضع مكابح لدماغه كسيارة السباق . ولكن الدواء وحده غير كافي .

بعض الأمور ستستمر خلال مسيرة طفلك المدرسية وأيضاً طول حياته في جميع الاحتمالات. أنا أتكلم عن مسائل عملية ، مثل الانسجام مع الآخرين ، التخطيط كل يوم ، والبقاء متحفز في وجه الإخفاقات . كمربي ، عليك أن تستعد لمساعدة طفلك في هذه المجالات . الدواء ليس هو العلاج الكامل لافتا (نوع تشتت الانتباه) . لم يكن ولن يكون .

اسمح بوقت اللعب :

الأهالي أحياناً يخافون أن طفلهم لن يديم أو يطور صداقات إلا إذا تم تسجليه في عدة أنشطة منظمة : رياضة ، نوادي ، وما شابه ذلك . ولكن الأطفال يحتاجون بعض الوقت ليلعبوا بطريقة غير منظمة . إنها تظهر لهم أنهم يستطيعون التعلم لخلق المتعة بأنفسهم ، مهارة سوف تساعدهم الحفاظ على الطاقة الإيجابية من الطفولة إلى سنوات البلوغ . إذاً اختار بعض الأشياء التي يحبها طفلك ، ثم أعطيه هبة الوقت .

د. إدوارد هالويل

  

Updated: 10 نوفمبر 2014 by