وظائف الدماغ التنفيذية

من المعتقدات الشائعة عن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه أنه يعتبر مشكلة سلوكية بشكل أساسي، أي يتعلق بالأطفال الذين لا يرغبون أو لا يستطيعون الجلوس دون الحراك ولا يقدرون الاستماع للمعلم وإتباع قواعد الصف المدرسي. و قد أدرك الباحثون الآن بأن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ليس اضطراباً سلوكياً حيث أنه يعد مشكلة وراثية تسبب تأخر في تطور الفص الأمامي من الدماغ والذي يعتبر النظام الإداري والمسؤول عن الوظائف التنفيذية.

ما هي الوظائف التنفيذية؟

ممكن نفهم دور الوظائف التنفيذية بتصورها كفرقة موسيقية تعزف سيمفونية جميع أعضاء هذه الفرقة موسيقيين رائعين، ولكن حتى إذا كان جميع الموسيقيين ممتازين فإنه في حالة عدم وجود قائد للفرقة الموسيقية الذي يستطيع تنظيم جهود الأفراد الموسيقيين ودمجها في نفس المقطوعة وفي نفس الوقت فإن الموسيقى ستكون غير متناغمة.

إن المشاكل المصاحبة لاضطراب فرط الحركة و تشتت الانتباه لاتتعلق بأجزاء الدماغ تلك التي تماثل الأفراد الموسيقيين بل تنشأ هذه المشاكل من مستوى أعلى في نظام التحكم والذي يبدأ الأنشطة ويعمل على إيقافها والسيطرة عليها و ضبطها ودمجها لحظة بلحظة للسماح لنا بالقيام بمهامنا، إن نظام الضبط هذا هو ما يشار إليه بالوظائف التنفيذية.

مهام الوظائف التنفيذية

التحفيز

1. تنظيم المهام، 2. تقدير الوقت، 3. وضع الأولويات، و 4. البدأ بالعمل. ذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه يجدون صعوبة في العمل على ذلك. غالبا ما يماطلون ويتركون المهام التي يجب عليهم القيام بها إلى آخر دقيقة حتى لوكانت ضرورية بالنسبة لهم، فهم لا يستطيعون القيام بالعمل إلى أن يصبح أمراً ضروريا و عليهم القيام به.

التركيز

الاستمرار في التركيز تحويل تركيزهم من مهمة إلى مهمة أخرى:  ذوي افتا يجدون ذلك صعباً . البعض منهم يصف تركيزه كمحاولة للسماع إلى راديو السيارة وهو يقودها إلى مكان بعيد عن المحطة ويبدأ الإرسال يتلاشى و يختفي .و يقولون أنه يسهل صرف و تشتيت انتباههم ليس فقط بالأشياء التي تحدث حولهم وأيضا بالأفكار التي تدور في داخلهم. أما بالنسبة للتركيز في القراءة فالكثير منهم يواجه صعوبة في فهم المعنى ، تكون الكلمات مفهومة بالنسبة لهم عند القراءة ولكنهم يقرؤونها أكثر من مرة لفهم المعنى.

الجهد

الكثير من ذوي افتا يستطيعون القيام بأعمال قصيرة, ولكن يجدون صعوبة كبيرة في الاستمرار في المشاريع ذات المدة الطويلة .و أيضا يجدون صعوبة في إتمام المهام في في وقتها.و معظمهم يجدون صعوبة شديدة في تنظيم وقت النوم و الاستيقاظ  . لأنهم يبقون مستيقظين لوقت متأخر و لكنهم إذا ناموا ينامون نوماُ عميقاً و يجدون صعوبة في الاستيقاظ.

العواطف

التحكم عند الغضب، والتحكم بمشاعرهم من الأشياء التي لا يستطيع القيام بها ذوي افتا، رغم أن الدليل التشخيصي و الإحصائي للاضطرابات العقلية لم يدون أي اضطرابات لها علاقة بالتحكم بالمشاعر كالغضب، القلق ، خيبة الأمل ، الرغبة ، ومشاعر أخرى . فهم يشبهون هذه المشاعر عندما تستحوذ على تفكيرهم كالفيروس عندما يخترق الكومبيوتر، فيكون من الصعب عليهم التركيز أو فعل أي شيء آخر .

الذاكرة

استخدام الذاكرة و القدرة على التذكر ، معظم ذوي افتا لديهم ذاكرة جيدة لتذكر الأشياء التي حدثت في الماضي، و لكن يجدون صعوبة في تذكر أين يضعون الأشياء والأشياء التي تقال لهم أو تذكر الشيء الذي يردون قوله.ولا يستطيعون تذكر الأشياء التي قاموا بها عندما يبدؤون العمل بمهمة أخرى , أو تذكر الأشياء التي تعلموها عندما يحتاجون إليها.

التنظيم الذاتي

معظم ذوي افتا وأيضا الأشخاص الذين لا يعانون من فرط الحركة لا يستطيعون التحكم بأفعالهم. وأيضا يكونون اندفاعيين في أقوالهم و أفعالهم و طريقة تفكيرهم, ودوما تكون استنتاجاتهم غير دقيقة و خاطئة. ذوي افتا يواجهون صعوبة في معرفة حالة الأشخاص الذين يتعاملون معهم( أي يجدون صعوبة في معرفة إذا تضايق الشخص من كلامهم و أفعالهم لذلك لا يستطيعون تعديل سلوكهم أو أفعالهم حسب الوضع أو الظرف الذي هم فيه).

الوظائف التنفيذية والذكاء

من الجدير بالذكر أن مستوى الوظائف التنفيذية لا يعادل مستوى الذكاء، فقد يعاني بعض الطلاب الذين يمتازون بالذكاء العالي من قصوراً واضحاً في الوظائف التنفيذية، بينما البعض الآخر الذين يمتازون بذكاء متوسط أو أقل من المتوسط – حسب ماتم قياسه بواسطة اختبارات نسبة الذكاء (IQ) – يتمتعون بوظائف تنفيذية جيدة أو فوق المتوسطة. لا تكتمل نمو الوظائف التنفيذية للدماغ عند الولادة بل تنمو تدريجياً بنمو قشرة الدماغ الأمامية خلال مرحلة الطفولة المبكرة وسن المراهقة وبداية مرحلة البلوغ، ومع نمو دماغ الطفل وتطور الوظائف التنفيذية لديه فإن الآباء والمعلمون غالباً ما يتوقعون منه ممارسة المزيد من ضبط النفس بدءاً من المهام البسيطة من ارتداء الثياب والعناية الذاتية إلى مسؤوليات البالغين كإدارة الخطة الدراسية للمرحلة الثانوية أو قيادة السيارة.

ما دور الأهل والمعلم؟

وبما أن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه اضطراب وراثي مزمن له تأثيرات عديدة على نواحي الحياة المختلفة وهناك طرق مختلفة كثيرة تسهل علينا تفهم هذه التأثيرات. ومن أهم هذه الطرق لتصور الأطفال الذين لديهم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه هي أنهم متأخرون فيما يتعلق بنمو وظائفهم التنفيذية وأنهم غير قادرين على ضبط أنفسهم بنفس المستوى الذي يكون عليه أقرانهم، فهم غالباً مايعانون من تأخر في نمو (الوظائف التنفيذية) تقدر نسبته بحوالي 30% مقارنة بأقرانهم من نفس العمر. فعلى سبيل المثال قد تكون مهارات الوظائف التنفيذية لطفل ما في الثامنة عشر من عمره مماثلة لمن هم في عمر الثانية عشر أو الثالثة عشر. و نظراً للتأثير البالغ لهذا التأخر في نمو الوظائف التنفيذية على الأداء الدراسي، فإنه يجب على الآباء والمعلمين أن يراقبوا و يساعدوا الطالب من ذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه بما يتناسب مع عمر نمو وظائفه التنفيذية وليس عمره الزمني (أي الحقيقي).

 

ضعف الوظائف التنفيذية للدماغ في اضطراب فرط الحركة و تشتت الانتباه «افتا»

نموذج لوظائف الدماغ التنفيذية

د. توماس براون
  

Updated: 25 أبريل 2018 by Jeremy Varnham