هل هو اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه أم اضطرابات الغدة الدرقية ؟

هناك العديد من المشاكل المرضية و الاضطرابات التي تتشابهه أعراضها مع أعراض افتا، فمن أجل الحصول على افضل نتيجة من استخدام العلاجات المتوفرة لافتا يجب علينا أن نبدأ بتشخيص صحيح ودقيق. و نظراً لأنه لايوجد اختبار طبي دقيق لتشخيص افتا فيجب على الطبيب أن يبدأ بفحص شامل للجسم لاستبعاد احتمال إصابة الشخص بأي من الأمراض المشابهة.

 سوف نتحدث بالتفصيل في هذه المقالة عن أحد هذه المشاكل وهو اضطرابات الغدة الدرقية، فالكثير من أعراض هذه الاضطرابات متشابهة مع أعراض افتا.

الغدة الدرقية

تعتبر الغدة الدرقية من أهم الغدد الصماء بالجسم وهي تقع عند أسفل العنق وتحيط بالقصبة الهوائية وتأخذ شكل يشبه الفراشة، وهي مسؤولة عن عملية التمثيل الغذائي بالجسم (الأيض). تقوم الغدة الدرقية بإفراز نوعين أساسيين من الهرمونات أهمها هرمون الثيروكسين، والذي يقوم بالعديد من الوظائف الحيوية في الجسم، وفي حالة زيادة إفراز هذا الهرمون (مرض فرط الغدة الدرقية) أو نقص إفرازة (مرض قصور الغدة الدرقية) يؤثر ذلك على مختلف أجهزة الجسم، ويؤدي إلى إصابة الشخص بأعراض معينة.

اضطرابات الغدة الدرقية

أولاً: اضطراب فرط الغدة الدرقية

حالة هرمونية شائعة نسبياً تحدث عندما يكون هناك فائض من هرمون الغدة الدرقية في الجسم. تؤدي إلى الإسراع في معدل النشاط لكثير من أجهزة الجسم، مما يؤدي إلى حدوث أعراض كثيرة منها زيادة في الشهية وشراهة في الأكل لكن مع ذلك يكون هناك نقصان في الوزن كما أن المصاب يعاني من فرط النشاط والحركة، وإسهال مزمن، والارتعاشات والتهيج العصبي والقلق والأرق وصعوبة في النوم وذلك بسبب فرط تنبيه الجهاز العصبي.

ثانياً: اضطراب قصور الغدة الدرقية

تختلف أعراض قصور الغدة الدرقية من شخص إلى آخر، عادةً لا تظهر على المصاب أي أعراض مرضية ويكون الشخص يعاني فقط من زيادة في الوزن أو زيادة في الكوليسترول ولكن عندما تظهر الأعراض فإنها غالباً ما تكون غير واضحة وتتقدم ببطئ ، فيعاني المريض من ضعف في الشهية لكن مع ذلك هناك زيادة في الوزن. أيضاً يعاني مريض قصور الغدة الدرقية من الإمساك المزمن والشعور بالامتلاء، كذلك يعاني من بطئ في التفكير وعدم القدرة على الاستنتاج وضعف الذاكرة والاكتئاب والحزن الشديد بدون سبب وكذلك البكاء دون سبب، ومن الأعراض كذلك ضعف وتقلصات في العضلات واختلال في التوازن، بالإضافة إلى آلام في الصدر و سرعة التنفس و فقر الدم المزمن.

أوجة الشبه بين افتا واضطرابات الغدة الدرقية

قد تتشابه أعراض افتا مع بعض أعراض اضطرابات الغدة الدرقية ومن ذلك:

أولاً: ضعف الذاكرة

يعاني ذوي افتا من ضعف الذاكرة العاملة. الأمر ذاته نشاهده عند المصابين بقصور الغدة الدرقية.

ثانياً: فرط النشاط والحركة

يعتبر فرط النشاط والحركة من أهم أعراض افتا المعروفة لدى الجميع هذا يعني أن الطفل قد يكون كثير الحركة لايهدأ أو يتحدث بشكل مفرط، وهذا العرض أيضاً يعد من أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية وذلك نتيجة لزيادة إفراز هرمون الثيروكسين.

ثالثاَ: الإرهاق والأرق

يعد الإرهاق والأرق من المشاكل الشائعة التي يعاني منها مصابي افتا، وكذلك يعاني منها المصابين بفرط نشاط الغدة الدرقية نتيجةً لفرط تنبية الجهاز العصبي.

رابعاً: تشتت الانتباه وعدم التركيز

من الأعراض التي يتشارك بها ذوي افتا والمصابين بفرط نشاط الغدة الدرقية سهولة تشتت الانتباه وعدم قدرة الشخص على التركيز لمدة طويلة.

هل افتا مرتبط بهرمونات الغدة الدرقية؟

قد تلعب هرمونات الغدة الدرقية  دورا في أعراض فرط الحركة والاندفاعية لدى اطفال افتا، فقد وجد باحثون من كلية الطب في جامعة ميريلاند علاقة طردية بين ارتفاع مستويات بعض الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية وفرط النشاط والاندفاعية في عينة الدراسة التي أجراها الباحثون على مجموعة من ذوي افتا، ولكن حسب توصيات الاكاديمية الأمريكية لطب الاطفال والمراهقين النفسي فإنه لايتوجب على الطبيب إجراء فحص دم للكشف عن اضطرابات الغدة الدرقية اذا كان الطفل يعاني فقط من فرط حركة واندفاعية ولاتظهر عليه باقي أعراض اضطرابات الغدة الدرقية.

  

Updated: 13 يناير 2016 by