نصائح عامة للمعلم والمدرسة

المعلم يعرف ما يجهله العديد من المختصين وهو أن اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه متعدد الأوجه. كثيرا” ما يبدو كاضطراب مختلف من شخص لآخر في سماته و أعراضه، بل قد تختلف سماته وأعراضه في أيام مختلفة عند الشخص نفسه. كما في أغلب الأحيان لا يظهر بمفرده وإنما مصحوباً بمشاكل أخرى عدة مثل صعوبات التعلم، اضطرابات المزاج وغيرها .

لا يوجد حل سهل للتعامل مع هذا الاضطراب سواء في الفصل أو المنزل. وفي نهاية المطاف نجاح وفعالية العلاج تعتمد على تعاون المدرسة وولي الأمر واتباعهم أساليب مشتركة ، ومعرفة كل منهم ما يكفي للتصرف بالشكل الصحيح مع الطفل ولذلك فمن المهم ملاحظة مايأتي :

  1. التأكد من أن ما عند الطالب هو اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه فعلاً. ليس من دور المعلم تشخيص الاضطراب ولكنه قد يتساءل عن بعض الأمور مثل : هل تم فحص سمع ونظر الطفل ؟  هل تم تشخيص الطفل وعرضه على مختص ذي خبرة ؟.
  2. بناء فريق عمل ومصدر دعم و مساندة. ابحث عن شخص ذي خبرة في هذا المجال للمساعدة عند الحاجة كشخص مختص بصعوبات تعلم ، أو  طبيب أطفال ،  أوأخصائي نفسي ، أو  أخصائي اجتماعي .
  3. اعرف حدودك ليس من المخجل طلب العون والمساعدة.
  4. اسأل الطفل عما قد يساعده على التركيز وما الذي يشتت انتباهه : قد يصل الطفل إلى مرحلة يعرف فيها نقاط ضعفه وقوته ولكنه لن يعطيك هذه المعلومات إن لم تسأله. أو قد لا يجيد التعبير فينبغي عليك طرح الأسئلة لتستشف الإجابة.
  5. تذكر أن هؤلاء الأطفال يحتاجون إلى النظام . ضع قوائم وجداول تساعدهم وتذكرهم ، فهم يحتاجون لمن يذكرهم مع تكرار التذكير .
  6. تذكر الجزء العاطفي من التدريس . فهم يحتاجون مساعدة خاصة لإيجاد متعة التعلم بدلاً من الإحباط .
  7. ضع التعليمات ، اكتبها وضعها في مكان واضح للجميع .
  8. كرر التوجيهات، اكتبها على ورق، الفظها .
  9. احرص على التواصل البصري فقد تكفي ” نظرة ” لجذب انتباه طفل سرحان.
  10. اجلس الطفل بالقرب منك.
  11. ضع الجدول اليومي للمواد في مكان واضح ولا تغيره إلا بعد لفت نظر الطالب لذلك ، فهو يحتاج وقتا ليستعد للانتقال من نشاط لآخر أو قبل حدوث أي تغير في النظام المعتاد وإن كان لا يبدو مهتماً بذلك .
  12. حدَ من استخدام الامتحانات ذات الوقت المحدد أو ألغها فلا توجد قيمة أكاديمية مهمة قاطعة في تحديد الوقت.
  13. ليكن الهدف نوعية العمل وليس الكمية خاصة بما يخص الواجبات المنزلية وتقييمها.
  14. راقب تطور الطفل عن كثب: اجتمع مع الطفل وعبرّ عن رأيك بالنسبة لتقدم مستواه.
  15. جزيئ الأعمال أو المهام الطويلة أو المعقدة إلى أجزاء و خطوات صغيرة .
  16. استمتع بوقتك في الصف: حاول إدخال ما هو جديد في يومك كمدرس -أسلوب جديد، الضحك ، الحماس فهذه مؤثرات تزيد من حماس الطفل وتركيزه.
  17. احرص على عدم زيادة المؤثرات التي تشتت انتباه الطفل .
  18. ابحث وعزز النجاح وإن كان صغيراً  حيث  يواجه الطفل الفشل بشكل مستمر فيحتاج إلى المعاملة الإيجابية .فالطفل  يستفيد من المديح والتشجيع بشكل كبير جداً .
  19. الذاكرة والحفظ قد تشكل مشكلة : علمّهم أساليب مختلفة تساعدهم على التذكر والحفظ . مثل استخدام السجع ، أو البطاقات ، أو القيام بحركات معينة .
  20. استخدم التلخيص وعلمهم كيف يؤشر على الجمل المهمة في النص أو يبرزها لاستخلاص النقاط أو المفاهيم المهمة و الأساسية.
  21. بسّط التوجيهات، بسط الخيارات، بسط اللغة المستخدمة في الشرح .
  22. اخبرهم عن تصرفاتهم ففي معظم الأحيان لا يعي الطفل مدى انطباع الآخرين عنه أو أثر تصرفاته و حاول أن يكون ذلك بطريقة إيجابية و أسأل  الطفل : “هل تعرف ماذا فعلت لتوك ؟ ” كيف تعتقد أنه من الممكن صياغة ما قلت بشكل مختلف “؟ “لماذا تعتقد أنه قد ظهر  على صديقك الحزن / الغضب عندما فعلتَ / قلتَ ذلك “؟
  23. حدد توقعاتك وأهداف الطفل .
  24. اعرض المساعدة على الطفل لتعلم المهارات الاجتماعية فقد تكون عنده صعوبة قراءة تعابير الوجه أو علامات أخرى ، وقدم النصائح. مثلا: “عند الحديث انظر إلى الشخص الآخر”  و  ” قبل البدء بالحديث اسمح للشخص الآخر بإنهاء حديثه ” .
  25. درب الطالب إلى طريقة حل التمارين وكيفية التعامل مع الامتحانات .
  26. عند الإمكان اجعل الطفل مسؤولاً عن شيء ما .
  27. لمساعدة التواصل بين المدرسة وولي الأمر استخدم سجلاً يومياً وحاول قدر المستطاع تدوين كل تقدم أو ملاحظة عن الطفل .
  28. مع الأطفال الأكبر سناً ، اجعلهم يدونون ويسجلون بأنفسهم الأسئلة التي تدور في أذهانهم ،  ضع لهم قوائم تساعدهم على تذكير أنفسهم وهكذا ليتعلموا الاعتماد على النفس . 
  29. الكتابة والخط تشكل صعوبة أحياناً  فاسمح باستخدام البدائل مثل الحاسب الآلي ، أو تسجيل الإجابات على شريط ، أو الإجابات الشفهية .
  30. في كل مادة ابحث عن طالب لديه القدرة على المساعدة وخاصة عند الطالب الأكبر سناً  فقد يستفيد كثيراً من النقاش مع زميله وهي طريقة جيدة لزيادة عدد الأشخاص الذين يتعامل معهم الطالب .
  31. لا تجعل من الطالب حالة ” خاصة ” وإنما اجعل التعليمات و التوجيهات عامة وللجميع .
  32. احرص على التواصل مع ولي الأمر فلا تكون المقابلة فقط عند مناقشة مشكلة ما .
  33. احرص على التكرار التكرار التكرار .
  34. التمارين الرياضية من أفضل الوسائل التي يمكن دمجها في اليوم الدراسي فهي تتيح الفرصة للتخلص من الطاقة الزائدة لدى الأطفال وتساعد على التركيز ، كما تنشط بعض الهرمونات المفيدة وهي ممتعة،  فاحرص أن تكون التدريبات ممتعة ليمارس الطفل الرياضة كجزء طبيعي من حياته.

 

  

Updated: 5 نوفمبر 2014 by