لماذا يتحدث طفلي دون توقف؟ لا يبدو أنه يعلم أن ذلك مزعج

By Kristy Baxter, Understood.org

هناك الكثير من الاحتمالات لماذا يتحدث الأطفال الذين لديهم مشاكل بالتعلم والانتباه بشكل مفرط أو يقولون أشياء في غير مكانها. على سبيل المثال، قد يكون طفلك مصاب باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه. وإذا كان كذلك فهو سيكون قلقا إن لم يقل ما يدور في ذهنه على الفور فسوف ينساه.

إذا كان طفلك لديه مشاكل بالسيطرة على انفعالاته قد يكون من الصعب عليه التوقف والتفكير قبل الكلام .قد تبدو كلماته كأنها تنطق جميعها مرة واحدة خصوصاً عندما يكون متحمسا.

الاندفاعية قد تدفع طفلك للتحدث قبل أن يدرك أنه قد لا يكون الوقت المناسب .وقد يزعج أو يسيء  للآخرين بقوله أول ما يتبادر لذهنه . أو قد يتحدث بغير دوره ويحتكر المحادثة .

هناك سبب آخر لمشكلة عدم التوقف عن الكلام وهي أن طفلك قد يكون لديه مشكلة في إلتقاط الإشارات غير اللفظية. فهو قد لا يلاحظ تعابير الوجه أو لغة الجسد التي تشير إلى أن الأخرين لا يبدون إهتماما بحديثه. إنه من الطبيعي للأطفال الذين يعانون من مشاكل التعلم والانتباه أن يواجهوا صعوبة في ذلك.

الحديث بكثرة قد يكون علامة على ضعف مهارة الإستماع. إذا كان طفلك مشتتا جدا للتوقف والاستماع إلى الآخرين، فسيكون صعبا عليه أن يحدد ما يقول، متى يقول ومتى يتوقف عن الحديث . يمكنك مساعدة طفلك بالعمل على تحسين مهارة الإستماع لديه عن طريق طرح الأسئلة عليه حول ما يسمعه.

هناك طرق أخرى يمكنك مساعدة طفلك بها على معرفة كمية الحديث المسموح بها ومتى. يمكنكما العمل معا لتطوير “شفرة سرية ” من شأنها أن تدع طفلك يعرف أنه يقاطع المحادثة. يمكنك استخدام إشارات سرية  ليعرف أنه بحاجة إلى التوقف عن مقاطعة الأخرين أو للإعلامه بأنه قد ذهب لخارج الموضوع. كما أنه من الجيد التدريب على استخدام لهجة مناسبة والتحكم في مستوى الصوت.

احرص على الثناء على طفلك عندما يتحدث على نحو سلس. كلما كنت أكثر تحديداً في مديحك كلما كرر الطفل تلك السلوكيات الإيجابية.

 

[panel style=”panel-default”][panel-header]عن المؤلفة[/panel-header][panel-content]كريستي باكستر

Kristy-Baxter_SQكريستي باكستر حاصلة على ماجستير في التربية الخاصة. هي الرئيسة السابقة لمدرسة تشرشل في نيو يورك ومؤسسة مشاركة في كامب نورثوود والذي هو نادي صيفي للأطفال الذين عندهم صعوبات تعلم في مدينة رمسن بنيو يورك.
المزيد من المعلومات عن المؤلفة

[/panel-content][panel-footer]الترجمة: عبير العثيم  التدقيق: نوف العريفي[/panel-footer][/panel]

[panel style=”panel-info”]
[panel-content]

Translated with kind permission from original material courtesy of Understood.org ©[2014] Understood, LLC. All rights reserved.

[/panel-content][/panel]

  

Updated: 31 يناير 2015 by Jeremy Varnham