تأثير افتا على جوانب الحياة المختلفة

يحتاج الأشخاص المصابون باضطراب فرط الحركة وتشتت الإنتباه إلى مجتمع يعي ويفهم حالتهم ويحسن التعامل معهم. وهم  يحتاجون أيضاً إلى مجتمع إيجابي، يتحلى أفراده بالصبر والتقبل لمشكلتهم. إن الوعي والإيجابية هما أمل المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الإنتباه في حياة كريمة بعيدة عن الضياع في دوامة الفشل. لذلك يجب علينا معرفة تأثير افتا على جوانب حياة الشخص المصاب.

الجانب الاجتماعي

  • صعوبة في التواصل الغير لفظي: ذوي افتا لديهم صعوبة في فهم تعابير الوجه و لغة الجسد التي يظهرها الآخر، مما قد يؤدي إلى تفويت معلومات مهمة ممكن فهمها بسرعة بشكل تلقائي.
  • تأثير الإندفاعية في الجانب الإجتماعي: بما أن الإندفاعية أحد أعراض افتا المعروفة لدى الجميع، والتي قد تؤثر سلباً في علاقة المصاب بالآخرين فقد يطلق المصاب بافتا تعليقات غير لائقة ومتسرعة من غير قصد أو قد يقاطع الآخرين أثناء حديثه معهم مما يؤدي الى نفور الآخرين منه.
  • مشاكل في إدارة الوقت: يؤدي سوء إدارة الوقت لدى ذوي افتا الى مشاكل تؤثر على علاقتهم بالآخرين منها عدم إنجاز المهام في الوقت المطلوب و عدم الالتزام بالمواعيد المحددة.

 

الجانب الأكاديمي

يظهر ذوي افتا بشكل واضح ضعف في التحصيل الدراسي، انخفاض في الأداء الأكاديمي، و مشاكل تعليمية أخرى؛ يعود ذلك إلى تشتت انتباههم وضعف تركيزهم وليس بسبب إنخفاض معدل ذكائهم. إذ أظهرت نتائج أحد الدراسات أن ذكاء ذوي افتا ضمن المعدل الطبيعي.

غالبًا ما يتعرض ذوي افتا للعقاب المتكرر، أو الفصل الاسبوعي أو حتى الطرد من المدرسة بشكل أكبر مقارنة بأقرانهم بسبب تصرفاتهم المتسرعة والخاطئة تجاه معلميهم و زملائهم.

الجانب الصحي

  • النوم: يرتبط افتا باضطرابات النوم المختلفة، فقد أثبتت دراسة أن ذوي افتا لديهم معدلات نعاس أعلى أثناء النهار وحركة أكثر أثناء النوم وانقطاع النفس أو ضعفه مقارنةً بالأطفال الغير مصابين بالاضطراب.
  • الاكتئاب و القلق: يتم تشخيص الأشخاص المصابين بافتا بالقلق والاكتئاب أكثر من غيرهم ، قد يكون هذا بسبب وراثي أو بسبب تأثير أعراض افتا على الشخص. غالباً ماتظهر أعراض القلق مبكراً بينما تتطور أعراض الاكتئاب مع تقدم عمر المصاب .
  • الإدمان: يزيد اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه من خطر ادمان الشخص على الكحول أو المخدرات كما أُثبت في الدراسات.

 

الجانب المالي

يرتبط اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه بزيادة تكاليف الرعاية الصحية للأشخاص المصابين بافتا، ذلك نتيجة لتكاليف الأدوية وسوء الحالة المادية بسبب البطالة وإمكانية تعاطي المخدرات.

الجانب المهني

يواجه المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه صعوبة في إيجاد العمل الملائم لهم نتيجةً لأعراض الاضطراب مثل: (صعوبة في التركيز، الاندفاعية، كثرة الحركة) والتي تكون عائق لهم في مكان العمل. إذ أثبتت دراسة أن أعراض افتا تعيق المصابين به عن أداء العمل والالتزام به وعدم القدرة على إدارة الوقت والمسؤوليات اليومية.

الجانب الشخصي

الثقة بالنفس: الثقة لاتعني الغرور إنما تقدير المرء لذاته وقدراته والإيمان بها دون إفراط .

الكثير من أطفال افتا يواجهون مشاكل في المدرسة مع المعلمين إذ يسيئون فهم تصرفاتهم مما يؤدي لنيلهم العقاب، ومع زملائهم الآخرين يجدون صعوبة في تكوين الصداقات أو إبقائها، لذلك فإنهم يجدون من الأسهل أن لا يكلفو أنفسهم عناء المحاولة والقيام بعمل ما في المدرسة. كل هذا يؤدي بالأطفال المصابين بافتا بالشعور السيء تجاه أنفسهم. ربما يعتقدون أنهم أغبياء وغير مطيعين وفاشلين. فلذلك من غير المستغرب فقد ثقتهم بأنفسهم وإيجاد صعوبة في التفكير الإيجابي تجاه أنفسهم والرضا عن ذاتهم.

  

Updated: 25 أبريل 2018 by AFTA Health Education