الكافيين وافتا

يعد الكافيين من أكثر المواد المنشطة استخداماً ، حيث يوجد في الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة والغازية على سبيل المثال لا الحصر، ولكن ماهو تأثيره على دماغ ذوي افتا ؟

الأشخاص الذين يعانون من افتا كيميائية دماغهم فريدة، مما يقلل التركيز لديهم ويجعل بعض تصورهم أكثر تعقيداً مما هو عليه، وبما أن الكافيين يتميز بانتشاره الواسع وكثرة استخدامه و مصادره ، حيث أن 90% من البالغين في جميع أنحاء العالم يستهلكونه يومياً ، فمن المهم أن نعرف كيف يؤثر على الأفراد الذين يعانون من افتا.

الكافيين والتركيز

يجب أن يكون الدوبامين في الدماغ بمستوى معين من أجل أن يكون أي شخص قادر على التركيز في عمله، ولكن مستوى الدوبامين في ذوي افتا منخفض للغاية، فالمواد المنشطة مثل: الكافيين أو حتى الأمفيتامينات تميل إلى زيادة مستويات الدوبامين. فالبنسبة لمعظم الأشخاص فإن إضافة المنشطات سوف ترفع بمستوى الدوبامين بشكل عالي جداً مما قد يسبب الانفعال والقلق، ولكن لذوي افتا فإن أخذ الكافيين بكميات معقولة يمكنهم من الحصول على المستويات المطلوبة من الدوبامين وبالتالي تركيز أعلى.

وقد وجدت بعض الدراسات أن الكافيين يمكن أن يعزز تركيز الأشخاص الذين يعانون من اضطراب افتا. حيث أن الكافيين يعتبر من الأدوية المنشطة، فإنه يحاكي بعض آثار المنشطات القوية المستخدمة لعلاج اضطراب افتا مثل أمفيتامين ومع ذلك فإن أخذ الكافيين وحدة يكون أقل فعالية من الأدوية المنشطة.

فقد أجريت دراسة في جامعة لويس ناشونال على تأثير الكافيين على الجوانب الإدراكية، الحركية والعاطفية لأطفال افتا، فقد وجدت أن العلاجات مثل الأدوية المنشطة والأمفيتامين تفوق على الكافيين في تحسين الأداء والحد من مستويات النشاط المفرط، ولكن تقول ليون القائمة على البحث في الجامعة أن بالمقارنة مع عدم إعطاء أطفال افتا أي علاج دوائي على الإطلاق، فقد يبدو أن الكافيين لديه القدرة على تحسين الوظائف التنفذية والتخطيطية، وانخفاض مستويات العدوان، وانخفاض الاندفاع والنشاط المفرط.

استخدام الكافيين مع أدوية افتا

عند استخدام الكافيين والأمفيتامين كأدوية منشطة فهذا يُحدِث تآزر بينها حيث كلاهما لهما نفس آلية العمل والفعالية، مما يجعل مفعولهما أكثر قوة. حيث أن الكافيين يجعل الأمفيتامين أكثر فعالية ، لكن كلما زادت الكمية كان هناك تأثير أقوى وبالتالي فإن الآثار الجانبية ستزداد.

الآثار المترتبة على استخدام الكافيين مع الأدوية العلاجية لذوي افتا

إن أخذ مجموعة من الأدوية مع بعضها سيكون من الصعب جداً السيطرة على آثارها الجانبية، حيث أن أخذ كلاً من الأمفيتامينات مع الكافيين يعني الحصول على آثار جانبية مزدوجة فمثلاً: كلايهما يسببان القلق وصعوبة في النوم والغثيان وآلام المعدة، فإذا كنت تعاني من القلق أو صعوبة في النوم قد يكون السبب من تناول الكثير من الكافيين.

فبالتالي الكافيين كعلاج لأعراض اضطراب افتا لم يتم إثباته إلى الآن، حيث أن لا توجد معلومات كافية عن تأثير الكافيين على المدى الطويل على الأطفال، بالإضافة إلى أن المعلومات عن فعالية الكافيين كعلاج لاضطراب افتا إلى الآن تترواح من السلبية إلى الإيجابية. فهناك من يجد أن الكافيين مفيد لعلاج اضطرابه وهناك اخرون يجدون أنه لا يقدم أي فائدة على الإطلاق وهناك من يجعلهم الكافيين أسوء، فلذلك عليك أن تبني قراراتك على إثباتات علمية بدلاً من تكهنات وعليك بالرجوع إلى طبيبك المختص دائماً.

المراجع:

  • http://www.healthline.com/health/adhd/caffeine#Overview1
  • https://www.sciencebasedmedicine.org/caffeine-for-adhd
  • http://www.apa.org/monitor/jun01/dangersip.aspx
  • http://www.additudemag.com/adhdblogs/11/9037.html
  

Updated: 29 ديسمبر 2015 by AFTA Health Education