افتا وسوء استخدام الأدوية

الأطفال والمراهقين المشخّصين بافتا هم أكثر عرضة من الأخرين للتدخين واستخدام الكحول، كما أنهم أكثر عرضة لتعاطي المخدرات و إدمانها.

لكن ذلك لا يعني بالضرورة أن أطفال افتا سيكون لديهم مشاكل في التدخين وتعاطي المخدرات في سن المراهقة. لذا يجب على الأباء والأمهات أن يكونوا على بيّنة عن الرابط بين الاضطراب وسوء استخدام الأدوية أو الإدمان، وأخذ الاحتياطات اللازمة لوقاية أطفالهم منه، وطلب مساعدة المختصين عند الاشتباه بوجود مشكلة لديهم.

لماذا يعد ذوي افتا أكثر عرضة لإدمان المخدرات والكحول؟

هناك عدة نظريات تفسر سبب ذلك:

  • التهور، وسوء الحكم على الأمور بشكل صحيح،ومشاكل المدرسة المحتمل مصاحبتها لافتا قد تزيد من خطر بدء تعاطي المخدرات في سن صغير.
  • من الممكن أن يكون هناك رابط جيني بين افتا و قابلية الفرد لإدمان المخدرات.
  • قد يحاول بعض ذوي افتا استخدام المواد المخدرة لعلاج أنفسهم.

العلاج المبكر لافتا قد يقلل من خطر حدوث إدمان المواد المخدرة:

بينت إحدى الدراسات أن الأطفال الذين بدأوا علاج افتا في وقت مبكر قد يكونوا أقل عرضة لحدوث اضطرابات استخدام المواد المخدرة مقارنةً مع أولئك الذين بدأوا العلاج في وقت لاحق. كما أنه من المهم علاج الاضطرابات النفسية التي غالبا ما تصاحب افتا، مثل القلق والاكتئاب.

هل أدوية افتا المنشطة تسبب الإدمان؟

تعتبر أدوية افتا المنشطة هي العلاج الأول لأعراض افتا. كما لم يثبت أن أدوية افتا المنشطة تزيد من احتمالية حدوث الإدمان أو استخدام المخدرات، ولكن يمكن أن يساء استخدامها أو يتم اعطائها لمن لايحتاجها. لذا يوصى بالمراقبة الدقيقة لمنع سوء الاستخدام.

هل يعاني ابنك المراهق من افتا، إدمان المخدرات، أو كلاهما؟

الكحول وتعاطي المخدرات من الممكن أن تسبب أعراض مشابهة لافتا، بما في الآتي:                                            

  • مشاكل في الانتباه والتركيز
  • صعوبة إكمال المهام
  • الفوضى
  • فقدان الشهية
  • عدم الرغبة في الاختلاط مع الآخرين
  • الإهمال وعدم الاهتمام والانضباط في المدرسة

من المهم مناقشة أي أعراض جديدة أو تغيير مفاجئ في أعراض افتا لدى ابنك خلال فترة المراهقة مع طبيبه.

ما الواجب على الوالدين فعله؟

  • مراقبة أي تغير في سلوك الإبن، حتى لو أعتقد أن هذا التغير بسبب افتا.
  • التحدث مع الابن عن السلوكيات الآمنة والمقبولة.
  • إبلاء الاهتمام لأصدقاء ابنك، إذا كان لديه صديق له علاقة بالمواد المخدرة فإن ذلك سوف يزيد من احتمالية استخدام ابنك لها أيضاً.
  • التحدث مع طفلك عن أهمية أخذ الأدوية جميعها كما هي موصوفة بما في ذلك الأدوية المنشطة، ومناقشة الطبيب عن الآثار الجانبية أو المشاكل الأخرى المصاحبة للأدوية.
  • مشاركة المنشطات الموصوفة طبياً وبيعها أوتوزيعها يعتبر تصرفاً غير قانوني وخطر، لذلك يجب الحرص على مراقبة أدوية افتا لدى ابنك المراهق، والتأكد من أن ابنك يفهم أنه يجب عليه عدم إعطاء أو مشاركة أدوية مع الآخرين.
  • عدم القيام بحفظ الدواء في أماكن مكشوفة بحيث يمكن للآخرين الوصول إليها بسهولة مثل الحمام أو المطبخ. قم بتعليم ابنك أن يكون مسؤولاً عن حفظ أدويته، كما يجب أن يدرك أن سوء استخدام هذه الأدوية قد يسبب له بعض المشاكل.
  

Updated: 28 يناير 2016 by