أعراض الاكتئاب لدى مراهقي افتا

أطفال افتا غالباً ما يصعب عليهم فهم حالتهم والتعامل معها بالشكل الصحيح، وعندما يصلون إلى سن البلوغ يواجهون كل النجاحات والانتكاسات التي تحدث في الحياة، مما يجعل إدارة افتا يمثل تحدياً أكبر بالنسبة لهم. والاكتئاب أحد هذه النكسات التي قد تحدث. يعرف الاكتئاب بأنه حالة من الشعور بالقلق والحزن والتشاؤم، والذي يمكن أن يؤثر على أفكار الشخص، والسلوك، والمشاعر والرفاهية. وأي طفل في سن المراهقة يكون عرضة للاكتئاب، ولكن مراهقي افتا وخاصةً الفتيات منهم أكثر عرضة بكثير لهذه الحالة الخطيرة للصحة النفسية.

لذلك من المهم مساعدة المراهقين في ذلك من خلال تعريفهم بأعراض الاكتئاب وكيفية التعامل معه، كما أنه من المهم التحدث مع طفلك في وقت مبكر حتى يكون أكثر استعداداً.

أسباب الاكتئاب

أثبتت عدة دراسات أن الاكتئاب أكثر شيوعاً بين مراهقي افتا، وهناك العديد من الأسباب لذلك، فطفل افتا أثناء نموه يواجه العديد من التحديات الصعبة. ونتيجة لتكرار التجارب المحبطة كالفشل الأكاديمي، أو الرفض الاجتماعي، و الشعور بأن كل شيء لايمكن التحكم به قد يصاب بالاكتئاب. كما يرى بعض الباحثين أن هناك ارتباط جيني بين افتا وخطر الإصابة بالاكتئاب. بالإضافةً إلى التغييرات الهرمونية التي تحصل أثناء فترة المراهقة. كما أن الآباء والأمهات قد يساهمون بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب من خلال أساليب التربية الخاطئة أوالتدخلات المبالغ فيها.

التحدث مع أطفال افتا في وقت مبكر حول المشاكل التي يمكن أن تحدث في سنوات المراهقة مثل إمكانية الأصابة بالاكتئاب، بالإضافة إلى موضوعات أساسية أخرى، من القيادة الآمنة إلى السلوكيات المحفوفة بالمخاطر مهم جداً. فالمراهقين الذين يعانون من الاكتئاب لا يعرفون بالضبط مالذي يحدث مع أنفسهم إلا إذا كان الكبار من حولهم يساعدونهم في ذلك.

أعراض الاكتئاب

الحزن المستمر

الجميع وخاصةً المراهقين يمرون بأوقات يصابون بها بالإحباط والحزن، لكن عندما يستمر هذا الحزن لأكثر من أسبوعين أو تسوء الحالة أكثر، وتميل إلى الشعور باليأس وفقدان الأمل، هنا لابد من طلب المساعدة.

الانسحاب/ الانعزالية

أطفال افتا غالباً ما يعانون من مشاكل في الحفاظ على العلاقات. قد يبدو ذلك غير واضحاً في بداية الأمر، لكن عندما يصل الأمر إلى العلاقات الأساسية فإن ذلك يعتبر إشارة تحذيرية للإصابة بالاكتئاب.

تغير في عادات النوم

التغيرات الملحوظة كالنوم لفترة أطول من المعتاد أو الإصابة بالأرق لعدة ليال قد تكون علامة تحذيرية للإصابة بالاكتئاب.

تغير في عادات تناول الطعام

الاكتئاب يمكن أن يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، أو على العكس قد يؤدي إلى تخطي وجبات الطعام تماماً.

فقدان الاهتمامات

على الرغم من أن أطفال افتا يواجهون العديد من التحديات إلا أنهم غالباً مايكونون متحمسين وشغوفين بالاهتمامات والهوايات الخاصة بهم. لكن عند إصابتهم بالاكتئاب فإنهم يتخلون عن هذه الاهتمامات التي كانت فيما سبق تشعرهم باللذة والكفاءة.

السلوكيات الخطرة

مراهقي افتا هم أكثر عرضة لمحاولة تجريب المواد المخدرة أو الكحول، والذي يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب أو أن تكون علامة على الاكتئاب، كمحاولة منهم لمداواة الذات والهروب من القلق واليأس الذي يشعرون به. عند ملاحظة أي نوع من تعاطي المخدرات أو إٍساءة استخدام للأدوية يجب التصدي لذلك فوراً.

صعوبات أكاديمية

غالباً مايواجه أطفال افتا صعوبات في المدرسة، لكن في حالة الاكتئاب قد يلاحظ انخفاض كبير في الدرجات أو تكرر الغياب عن المدرسة.

الحديث عن الانتحار

الانتحار من أعراض الاكتئاب التي يخشى منها، لذلك يجب أخذ أي حديث عن الانتحار على محمل الجد أو أي علامات أخرى، كالأعمال الفنية التي تشير إلى التفكير في الانتحار.

التشخيص المبكر للاكتئاب

التشخيص المبكر والتدخل العلاجي المبكر للاكتئاب مهم جداً للحفاظ على حياة آمنة وصحية لأطفال ومراهقي افتا، لذلك يجب على الآباء والأمهات مراقبة أعراض كلاً من افتا والاكتئاب، فبعض أعراض افتا تتداخل مع أعراض الاكتئاب، حيث تجعل من الصعب التفريق بين الحالتين. مثل الأرق، والملل، والصعوبات الأكاديمية، وفقدان الشغف بالاهتمامات الشخصية أو الهوايات. لذلك يجب استشارة الطبيب فوراَ عند ملاحظة أياَ من هذه الأعراض. لأنه كلما كان التشخيص أبكر كلما كانت فعالية التدخل العلاجي أفضل.

علاج الاكتئاب

علاج الاكتئاب يمكن أن يساعد في علاج أعراض افتا كما أن علاج افتا يمكن أن يخفف من تأثير الاكتئاب وذلك من خلال الأدوية المنشطة ومضادات الاكتئاب ويشترط لذلك وصفة من الطبيب. بالإضافة إلى العلاج السلوكي والتربوي للمساعدة في تحسين التركيز وبناء الثقة بالنفس.

  

Updated: 4 فبراير 2016 by