معتقدات شائعة

فرط الحركة وتشتت الانتباه هو موضه اجتماعية أو فكرة تسويقية من شركات الأدوية وهو مجرد مرض عصري حديث الاكتشاف فلم يعرفه التاريخ.

اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه افتا هو اضطراب عصبي بيولوجي ذكر في التاريخ من أيام المسيح في 1800م حيث ذكرت حالات أطفال تظهر عليهم أعراض افتا بعد تعرضهم لحوادث أدت إلى إصابة بالدماغ , ليس فقط حالات شخصت على أساس الأعراض هناك دلائل بيولوجية أظهرت فرق بين الأطفال المصابين بافتا وبين الأطفال الطبيعيين وذلك من خلال أبحاث عديدة.

فرط الحركة وتشتت الانتباه ليس باضطراب حقيقي وإنما مجرد عذر للوالدين في حال التدليل الزائد

هناك عدة دلائل أن افتا ليس نتيجة للتدليل الزائد وأهمها أن هناك أطفال لنفس الوالدين لا تظهر عليهم أعراض افتا بالرغم من أن معاملة الأهل لهم واحدة . وهناك أبحاث درست حالة أطفال متبنين ولكن أحد الوالدين البيولوجيين مصاب بافتا وعلى الرغم من تربيتهم وتواجدهم مع أهالي غير مصابين إلا أن الأعراض ظهرت عليهم .

أن دواء الريتالين يؤدي إلى الإدمان 

لا يؤدي دواء الريتالين إلى زيادة الإدمان  وقد درست الأبحاث العلاقة بين الأدوية المنشطة و الإدمان وتوصلت أن الأطفال اللذين تم علاجهم بنجاح نقصت نسبة الإدمان لديهم إلى حد 85% .

الاضطراب مرض ممكن علاجه ويشفى الشخص منه تماماً

يؤدي  العلاج إلى مساعدة الشخص المصاب على السيطرة على الأعراض مع تعلم استراتيجيات ناجحة تمكنه من الوصول إلى أقصى قدراته .

الاضطراب مرض سلوكي نفسي فلا يفيد معه إلا العلاج الدوائي 

افتا اضطراب  عصبي بيولوجي سلوكي والعلاج السلوكي يؤدي إلى نتائج إيجابية كثيرة منها تحسين علاقة الطفل مع والديه و معلميه.

العلاج الدوائي كافي للسيطرة على الاضطراب وأعراضه

العلاج الدوائي فعال للسيطرة على أعراض افتا الرئيسية ولكن العلاج السلوكي والتربوي يؤدي إلى نتائج إيجابية كثيرة.

إن العلاج الطبي يسبب أعراض جانبية خطيرة فالأفضل الاستغناء عنه 

إن العلاج الدوائي لافتا كمعظم الأدوية الموجودة لها فوائد عديدة مع وجود إمكانية أعراض جانبية ولكن إمكانية حدوثها أقل بكثير من الفائدة وعلى العموم قرار المعالجة يعتمد دائماً على الموازنة بين إمكانية الاستفادة والضرر.

أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه خاصة ومميزة، ولا تشبه أي أمراض أو حالات أخرى

قد تحدث أعراض افتا عند الأشخاص الطبيعيين ولكن بصورة بسيطة ودون تأثيرات سلبية وهناك أمراض أخرى ممكن أن تتشابه في أعراضها مع افتا.كاضطرابات النوم أو أعراض اضطراب الغدة الدرقية أو الصرع الغيابي.

  

Updated: 4 يونيو 2014 by AFTA Staff